0
يشير المؤرخون الى ان لندن، كانت آخر عاصمة اوروبية كبرى تتأسس فيها جامعة، الا ان تكامل معاهد جامعة لندن حولها بسرعة الى اكبر جامعات بريطانيا. واليوم لا يفوق عدد طلبة اي جامعة بريطانية عدد طلبة لندن، باستثناء "جامعة الهواء" او "الجامعة المفتوحة" Open University، التي تبث برامجها تلفزيونياً واذاعياً.
أسست جامعة لندن عمليا عام 1829 لتكون هيئة امتحانات ومنح شهادات لطلبة المعاهد العليا داخل بريطانيا وفي مستعمراتها المنتشرة في انحاء المعمور. الا انها نمت بسرعة خلال القرن الـ19 واضحت جامعة حقيقة مع تأسيس "الكلية الجامعية" University College ثم كلية الملك (كينغز كوليدج)، ثم الكلية الامبراطورية للعلوم والتكنولوجيا ومعهد لندن للاقتصاد. ثم تزايد بسرعة عدد كلياتها ومعاهد ومراكز ابحاثها المتخصصة في كل علم من العلوم حتى اضحت "اتحادا جامعيا عملاقا" يشتمل على حوالي 40 كلية ومعهدا طبيا، تدرس كل التخصصات العلمية تقريبا من دون استثناء. ومن اشهر الكليات الحالية، غير تلك التي سبقت الاشارة اليها كلية واي الزراعية (في مقاطعة كنت)، وكلية رويال هولواي في مقاطعة سري، ومعهد الصيدلة، ومعهد الدراسات الشرقية والافريقية SOAS، ومعهد الدراسات السلافونية والاوروبية الشرقية، ومعهد الصحة العامة وطب المناطق المدارية. وتنتشر مستشفياتها التعليمية الضخمة في عموم انحاء العاصمة البريطانية واشهرها مستشفيات غايز وسانت توماس وميدلسكس.
يقدر عدد طلبة جامعة لندن اليوم بنحو 70 الف طالب وتضم مكتباتها حوالي 8 ملايين مجلد تضاف اليها موجودات المكتبة البريطانية The British Library احدى اضخم مكتبات العالم.

University of London